بــابل
Babil
الرئيسية أخبار العالم اقتصاد الفضاء الثقافي علوم و تكنولوجيا الصحة و الجمال رياضة
 
اجعلنا صفحة البداية
من نحن اتصل بنا اعلن معنا
في بـابـل اليـوم مرحباً بكم في ( بابل ) ♦♦♦ راسلونا على هذا البريد الألكتروني babil.info@gmail.com ♦♦♦ آخر الأخبار والتقارير والمقالات ♦♦♦ الأزهر و الإمارات تتحفظان على مشاركة الحشد الشعبي في استعادة الفلوجة   ♦♦♦   وزارة التربية : اعلان نتائج امتحانات السادس الابتدائي بعد 10 ايام من انتهائها   ♦♦♦   القوات المشتركة تداهم أحد معاقل التيار الصدري في مجمع الطالبية السكني   ♦♦♦   مليشيات الحشد تفجر جامع الكرمة الكبير ... منع رئيس الوقف السني من دخول الكرمة لاقامة صلاة الجمعة والاعتداء على قوة من شرطة الفلوجة   ♦♦♦   أنتقاد دولي للقضاء العراقي (ألبائس)   ♦♦♦   رغم تطمينات العبادي ، الاف من سكان الفلوجة يتعرضون لقصف عشوائي ولا ممرات آمنة   ♦♦♦   خامئني يحدد اصل داعش في العراق ويدعو لوحدة اسلامية   ♦♦♦   الخارجية الأميركية: 40% من العراقيين يعتقدون بأن أميركا تعمل على زعزعة استقرار العراق ، وثلثهم يؤمنون بأنها تدعم ( داعش )   ♦♦♦   أتفاق على عقد البرلمان الاسبوع المقبل .. المحكمة الأتحادية تتلكأ في البت في الطعون المقدمة اليها    ♦♦♦   إنترناشونال بيزنس تايمز الأمريكية : واشنطن لم تعد قادرة على منع سقوط العبادي   ♦♦♦   وزارة المالية تكشف عن الاستحواذ على مليار و60 مليون دينار من مصرف الرشيد    ♦♦♦   رفع اسعار البنزين في إقليم كوردستان   ♦♦♦   السلطات العراقية تقر بعمليات استيلاء على عقارات المهاجرين   ♦♦♦    الكشف عن استيلاء سياسيين ( أقوياء ) على املاك النظام السابق في الخارج   ♦♦♦   الخارجية الأميركية: 40% من العراقيين يعتقدون بأن أميركا تعمل على زعزعة استقرار العراق ، وثلثهم يؤمنون بأنها تدعم ( داعش )   ♦♦♦   اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد: العاصمة مقطعة الاوصال بسبب اجراءات تأمين الخضراء   ♦♦♦   اوباما سيزف بشرى استعادة الموصل بحلول نهاية العام    ♦♦♦   لوس انجلوس تايمز : اقتحام البرلمان وجه ضربة لعملية سياسية فاشلة   ♦♦♦   من جديد : بغداد أسوأ مدينة للعيش في العالم في ظل حكم حزب الدعوة الظلامي   ♦♦♦   الفيفا يرفض رسميا رفع الحظر عن الملاعب العراقية   ♦♦♦   اتحاد القوى العبادي مسؤول عن تعطيل جلسات مجلس الوزراء وعليه أن يلملم الوضع    ♦♦♦   الغذاء والضعف الجنسي للرجال   ♦♦♦   قائد القوات البرية الإيرانية : حشدنا 5 ألوية عسكرية لدخول الأراضي العراقية   ♦♦♦   نود ان نحيط قراءنا الكرام علماً اننا ننشر فقط التعليقات المرسلة الينا بالأسم الصريح والأيميل الحقيقي ، وسيهمل كل تعليق بالأسم المستعار أو الأيميل غير الحقيقي   ♦♦♦   نود ان نحيط قراءنا الكرام علماً اننا ننشر فقط التعليقات المرسلة الينا بالأسم الصريح والأيميل الحقيقي ، وسيهمل كل تعليق بالأسم المستعار أو الأيميل غير الحقيقي
بحث متقدم
31/5/2016 نحن نستخدم نفس الحروف ولكن كلماتنا مختلفة www.babil.info
تقارير و تحقيقات
  مجلة ناشونال إنترست الأمريكية
كيفن ريغان : ثلث العراقيين يعتقدون أن أمريكا تدعم داعش
   نيويورك تايمز
لماذا انسحب المتظاهرون من الخضراء وماذا بعد انسحابهم؟
  مجلة فورين بوليسي الأمريكية
أطراف عراقية ودولية تفضل بقاء الموصل بيد داعش مؤقتاً
  ما الذي يجبر العراقيين على بيع كلاهم؟
وما سبب رواج تجارة الاعضاء في بغداد؟
  واشنطن قلقة على سد الموصل وحكومة العبادي
الكشف عن رسالة سرية من اوباما للعبادي لانقاذ السد وتثبيت حكومة حزب الدعوة الثالثة في آن واحد
  عبد القادر ابو عيسى
الميجـَـــــــــــــــــــــر من أهل السادة ... الجزء الرابع
  الأبناء سعداء بمعرفة الحقيقة
تحليل الحمض النووي يثبت نسبة أكثر من 1300 طفل غير شرعي إلى ساعي بريد متقاعد
  واشنطن تنفي بناء قاعدتين جويتين في سورية
أقرت ارسال 50 من عناصر قوات العمليات الخاصة إلى شمال سورية
  طارق كاريزي
الكوردولوجيا في بولندا
  تبادل شتائم لدى الجمهوريين
فوز حاسم لهيلاري كلينتون على منافسها بيرني ساندرز في كارولاينا الجنوبية
  ترجمة: رنين الهندي
9 أمور يجب فعلها في عشرينيات العمر لتصبح مليونير في الثلاثين
  التقارب الروسي العراقي
بغداد بحاجة إلى دور روسي فاعل يمكّنها من التحرك بحرية
  لوريس نصري .. ممرضة عبد الكريم قاسم
أحسسنا بمدى احترامه وحبه للطوائف غير المسلمة
  الجدران لها أذان
زواج مصالح بين البعثيين والدولة الاسلامية
  صحيفة برافدا الروسية
على روسيا الاعتراف بحق الكورد بتقرير مصيرهم
  بعد الرد الروسي العنيف
أردوغان يعرب عن اسفه ويتمنى لو لم تقع حادثة الطائرة الروسية
  ضربة موجعة للأقتصاد التركي
روسيا تقاطع تركيا إقتصادياً بعد إسقاط احدى طائراتها الحربية
  ارسال عينة من دم الراحل الى لندن لاتمام الفحص المختبري
عيون العراقيين على تمارا الجلبي لكشف ملفات والدها عن فساد المسؤولين الكبار
  أوساط سياسية عراقية
صراع المالكي والعبادي يقترب من نقطة الطلاق النهائي
  بغداد مدينة مليشيات
هشاشة الدولة العراقية ساهمت بتنامي عصابات الجريمة
نظام القرعة يطيح بآمال الخريجين المتميزين اعتمدته التربية في تعيين المعلمين والمدرسين لمنع ( الوساطة ) 2011-04-02

jobs


بغداد- عذراء جمعة


تباينت اراء المتقدمين للتعيين في وزارة التربية بصفة معلم ومدرس بين مؤيدين لنظام القرعة الذي سيتبع هذا العام لمنع (الواسطة ) ورافضين للآلية المتبعة هذا العام والتي تحدد مصيرهم القرعة لجهدهم ومثابرتهم والحصول على معدل اعلى وبه يفاضل الآخرون على التعيين وتقليل نسبة الاناث مقارنة بالذكور متناسين وجود كليات متخصصة للبنات فقط منها كلية التربية الرياضية للبنات وكلية التربية للبنات التابعتين لجامعة بغداد .تفاءلت كوثر عبد الحسين جبار خريجة العام 2006_2007 من كلية العلوم قسم الحياة فرع البايلوجي بشمولها بالتعيين ككليات ساندة تتم الاستعانة بهم عند الحاجة .


وقالت انها ما زالت تبحث عن وظيفة حكومية ،رافضة نظام القرعة للتنافس بين المتقدمين بالتعيين لانها تلغي المنافسة العلمية واحقية الخريجين السابقين بالتعيين.


عمارحسن نوري حاصل على البكالوريوس من كلية الفنون الجميلة قسم التربية الفنية وخريج العام 2007_2008 حصل على معدل (75بالمئة) .


قال انه قدم طلبا للتعيين بصفة معلم جامعي لوجود تخصصه في التخصصات المطلوبة في مديرية التربية في منطقته ،رفض الالية التي تعتمد على القرعة، مشيرا الى ان معدل التخرج افضل حكم لتنافس المتقدمين .


نظام القرعة


مدير المكتب الاعلامي في وزارة التربية وليد حسين ،بين ان آلية التعيين هذا العام تختلف عن الاعوام السابقة التي كان المعدل هو الاصل في تفضيل المرشحين للتنافس على وظيفة المعلم والمدرس .


واضاف "سنعتمد هذا العام على نظام القرعة وستكون هي الفيصل في تنافس المرشحين وستجرى هذه القرعة من قبل لجنة مشكلة من الوزارة وعضو من مجلس محافظة بغداد وعضو من المجلس البلدي وعضو من مكتب المفتش العام في الوزارة وبحضور المتقدمين والتي سيتم وضع الحاصلين على تقدير المقبول والمتوسط والجيد في سلة للتنافس في القرعة والحاصلين على تقدير الجيد جدا والامتياز في سلة للتنافس فيما بينهم".


وتابع "اما عن الاشتراطات التي وضعتها الوزارة للمتقدمين هذا العام فحددت (50بالمئة) لخريجي الاعوام قبل العام 2000 و(50بالمئة) لخريجي الاعوام بعد عام 2000 وتم تحديد نسبة قبول الاناث بـ(25بالمئة) فقط و(75بالمئة) للذكور لان الوزارة انثت خلال الاعوام الماضية ويصاحب عمل المرأة الكثير من المشاكل وهي كثرة الاجازات الاعتيادية والامومة والمرضية ، اضافة الى قبول طلبات الكليات الساندة كالاداب والادارة والاقتصاد وحددت نسبة (10بالمئة) لقبول خريجي المعاهد والكليات المسائية ، ولم تحدد الوزارة الاختصاصات وتركت الامر للمديريات لانها الاعلم بحاجة كل اختصاص ومجموع الدرجات الوظيفية هي عشرة الاف وظيفة ستة الاف منها للمعلمين واربعة الاف للمدرسين وسيتم خلال الاسابيع المقبلة اطلاق الدرجات الوظيفية الخاصة بالاداريين وموظفي الخدمة والحرفيين والحراس الليليين" .


جهة رقابية اشرافية


هناك عدد من اللجان الرقابية والاشرافية على عمل وزارة التربية للاطلاع على عملها باستقبال طلبات التعيين .


رئيس لجنة التربية في مجلس قاطع الاعظمية عبد الرسول البهادلي اكد ان الالية التي وضعتها وزارة التربية هي طبيعية فتم الاطلاع على نموذج الاستمارة الواجب على المتقدم للتعيين ملئها ، الا ان ما يقيد المتقدم للتعيين هي الاختصاصات المحددة التي تمثل حاجة مديريات التربية لها وكذلك ضآلة نسبة الاناث مقارنة بعدد الذكور اضافة الى الاعداد الكبيرة للمتقدمين مقارنة بعدد الدرجات الوظيفية المطلوب شغلها واعطاء العدد الاكبر من الدرجات الوظيفية الى الاطراف والنواحي اكثر من المركز وهذا الحال ينطبق على اغلب مديريات التربية في بغداد لحاجة الاطراف الى ذلك اكثر من المركز، وهذا الامر جاء نتيجة اعتماد المحسوبية والمنسوبية في التعيينات السابقة واحداث الشواغر في مدارس الاطراف والفائض في مدارس المركز .


واوضح البهادلي "بدورنا كلجنة تربية قمنا بتقديم عدد من التقارير الى مجلس محافظة بغداد من اجل زيادة الدرجات الوظيفية المخصصة للمعلمين والمدرسين للحاجة الفعلية لهم وتوفير الدرجات الوظيفية لعاملات الخدمة والتي تعاني اغلب مدارسنا من قلة او انعدام عاملات الخدمة فيها ، ولا ينطبق دورنا على ذلك وانما تأهيل الوحدات الصحية وهناك عدد من التوصيات تقوم اللجنة برفعها الى المجلس والتي يستجاب لبعض منها اما البعض الاخر قد يهمل ، والامر المهم الذي يجب أخذه بنظر الاعتبار هو سد النقص الحاصل في الابنية المدرسية التي تحدد الحاجة الفعلية لتربية الرصافة الاولى الى (400) مدرسة ، وبناء هذه المدارس سيتم تعيين عدد كبير من المعلمين والمدرسين ، وان اغلب مناطق الاطراف هي زراعية والتي لا تتمكن الحكومة من امتلاكها وبناء المدارس عليها لذا عائدية الارض من اهم العوائق التي تواجهنا لبناء المدارس لذا فكر بالاستعاضة عنها بوضع الكرفانات التي يعد وضعها حلا وقتيا لا دائميا .


زخم عدد المتقدمين


مسؤول اللجنة الفرعية للتعيينات في مديرية تربية الرصافة الاولى عادل كاظم رحيمة ،بين ان الالية التي تتبعها مديريتهم لاستقبال طلبات التعيين هي وفقا للضوابط التي رسمتها الوزارة لهذا العام وذلك باستقبال طلبات التعيين وذلك بتقديم (فايل ) خاص بكل متقدم موضح فيه وثيقة تثبت تخرجه من احدى معاهد المعلمين وكليات التربية ومعاهد الفنون والكليات الساندة كالاداب والعلوم والادارة والاقتصاد وشهادة الاحوال المدنية وهوية الاحوال المدنية وبطاقة السكن وتأييد السكن الذي يحدد الرقعة الجغرافية التي يقطنها المتقدم ويتم تعيينه وفقا للرقعة الجغرافية التابع لها.اما التخصصات فحددت من قبل المديرية لانها الاعلم بحاجتها للاختصاصات فحاجة المديرية من المدرسين حددت للاختصاصات التالية التربية الاسلامية واللغة العربية واللغة الانكليزية والاحياء والحاسوب واللغة الكردية والارشاد التربوي ، اما بالنسبة للمعلمين فحددت الاختصاصات بالتربية الاسلامية واللغة العربية واللغة الانكليزية والعلوم والرياضيات والاجتماعيات والرياضة والفنية والتربية الخاصة ورياض الاطفال.واوضح رحيمة ان الدرجات الشاغرة التي اعطيت للمديرية من قبل وزارة التربية هي (250) وظيفة خصصت منها (147) لمناطق شمال بغداد في بوب الشام والراشدية والحسينية و(33) وظيفة للمركز في شارع فلسطين والفضل والشيخ عمر وشارع الجمهورية و(70) وظيفة لمناطق الاعظمية والصليخ وحي اور ، وبعد ملء الاستمارة من قبل المتقدم يسلم وصلاً موضحاً فيه المعدل وعنوانه وسنة التخرج وتسلسله من بين المتقدمين وبواسطته يتمكن المتقدم من مراجعتنا وستدخل جميع الاستمارات بعد تدقيقها والتأكد من المعلومات الموجودة فيها بالقرعة.


واضاف رحيمة من ابرز المشاكل التي واجهتنا في الايام الاولى للتقديم، الزخم الكبير من قبل المتقدمين وعدم تفهمهم بتحديد الاختصاصات المطلوبة وبلغ عدد المتقدمين حتى الان خمسة الاف وثلاثمئة في الاختصاصات المختلفة.


الحاجة الفعلية للمدارس


المدرسة هي من يحدد الحاجة الفعلية للنقص الحاصل في بعض معلمي ومدرسي بعض المواد التي تشكل ضغطا على بعض المدرسين او ممارسة عمل اداري اضافة الى العمل التعليمي.مدير اعدادية الانصار للبنين ماجد محمد الذي حدد الحاجة الفعلية لمدرسته تتركز في دروس التربية الاسلامية واللغة العربية والاحياء والحاسوب ورغم هذا النقص الحاصل تمكنت المدرسة من تحقيق نسبة تفوق (25 طالباً) حصلوا على معدلات فوق (90) درجة وذلك بجهود وحرص الاساتذة والضغط عليهم فالبعض منهم يأخذ ما معدله من (22 _ 27) حصة وكذلك الجهود الاستثنائية التي بذلها الطلبة ، ونوه محمد الى اهمية مراعاة شخصية والمعلومات العامة للمتقدمين للتعيين وخضوعهم الى دورات تدريبية للتعامل مع الطلبة وتمكينهم من قيادة الصف وفرض هيبته واحترامه علاوة على تحصيله الدراسي ومعلوماته ، واحتياج المعلمين والمدرسين الموجودين في حقل التعليم الى الدورات التعريفية والتطويرية وخاصة في المناهج التي طرأ عليها التبديل والتغيير والاطلاع على تجارب الدول المجاورة والاجنبية والاستفادة من تلك التجارب. 



أغتصاب و تعذيب للنساء فى السجون العراقية
صفحة للطباعة
التعليقات
متقدمة في قرعة المدحتيةعدم نزاهة قرعة المدحتية
في المدحتية لم يشملوا أصحاب المعدلات الجيد فما فوق ( الذين لهم الأحقية في التعيين)في القرعة الثانية مع ذوي المتوسط فما دون وبحضور صدير التربية والمحافظ هذا دليل على مدى الفساد المستشري في محافظة بابل وأبلغت المديرية بهذا الخطأ فقالوا قدموا شكوى كمجموعة من المتخرجين المتضررين ولم أعرف أي متخرج من المدحتية. ويد واحدة لا تصفق لنتساعد كي نحصل على حقنا ونقضي على الفساد
صفاء كريم هاشم فساد اداري
يقال ان القرعة جرت بشفافية عالية وبدون فساد اداري لكن اعرف اصدقاء وردت اسماءهم في القرعة وهم متاكدين من ظهور اسمائهم في القرعة وتبين لي ان لديهم واسطة من الوزارة وزارة التربية في بغداد مع العلم ان المعدلات التي يملكونها رديئة للغاية
فراس فاضلنشر قرعة المعلمين في بابل
الى وزارة تربية بابل المحترمة هل بامكانكم نشر اسماء الطلاب الفائزة في قرعة التعيين في محافضتنا الغراء وشكرا
أضف تعليقك هنا
اسم الكاتب
e-mail
التعليق
        لوحة المفاتيح العربية arabic keyboard
الرئيسية  ♦   الشأن العراقي  ♦   أخبار العالم  ♦   لقاءات  ♦   اقتصاد  ♦   اسلوب الحياة  ♦   الفضاء الثقافي  ♦   علوم و تكنلوجيا  ♦   الصحة و الجمال
رياضة  ♦   منوعات  ♦   اخبار العراق  ♦   مقالات  ♦   مختارات بابل  ♦   استطلاع  ♦   بيانات  ♦   تقارير و تحقيقات  ♦   شخصيات مثيرة للجدل
اصدارات جديدة  ♦   بعيدا عن السياسة  ♦   وثائق  ♦   فنون  ♦   عالم المرأة  ♦   معرض الصور  ♦   اعلن معنا

من كتاب ( بابل ) : د. أحمد الخميسى د. أحمد أبو مطر د.أكرم عبدالرزاق المشهداني أياد الحسنى ♦  بان ضياء حبيب الخيالي بهاء الدين الخاقاني  د. تارا إبراهيم  جلال جرمكا جودت هوشيار د. جواد بشارة جواد البولاني   جواد العطار حيدر محمد الوائلى ♦  د.خالد العبيدي ♦  دانا جلال د. رافد علاء الخزعلى رياض هاني بهار زاهر الزبيدي زكى رضا ♦ زهير الفتلاوى زهـدي الـداوودي د . لطيف الوكيل ساهر عريبى سامي الأخرس سعد الكناني د. سيّار الجميل صادق البلادى صافى الياسرى د. صباح قدورى صائب خليل شروان الوائلي ♦ كامل زومايا محمد جواد شبّر محمد قاسم الصالحى محمد ضياء عيسى العقابي نبيل رومايا  نبيل الحيدرى نبيل عودة نزار جاف   عبدالله علي الأقزم د. عبد الجبارمنديل عمار منعم طارق حربي عبدالغنى على يحيى عدنان الأسدى هادى جلو مرعى هــاتف بشبــوش هيثم القيم وجيه عباس ♦ راسلونا على البريد الألكتروني    ♦  babil.info@gmail.com