بــابل
Babil
الرئيسية أخبار العالم اقتصاد الفضاء الثقافي علوم و تكنولوجيا الصحة و الجمال رياضة
 
اجعلنا صفحة البداية
من نحن اتصل بنا اعلن معنا
في بـابـل اليـوم مرحبا بكم فى بابل ♦ ♦ ♦ أول صحيفة يومية الكترونية عراقية حرة مستقلة تبث من بغداد ♦ ♦ ♦ صوت الأغلبية الصامتة فى العراق ♦ ♦ ♦ التعاون الخليجي يستنكر ادعاءات المالكي المتكررة ضد السعودية   ♦♦♦   الكابوس الذي اقض مضاجع المالكي   ♦♦♦   مرشح عن ائتلاف الوطنية بزعامة الدكتور أياد علاوي يصف شروط تصويت السجناء بـالتعجيزية   ♦♦♦   حماية قيادي كبير في حزب الدعوة يقتلون طالبا في جامعة الصادق !   ♦♦♦   مطالبات بتسليم حماية المناطق السنية في بغداد وديالى لقوات البيشمركة   ♦♦♦   عضو مجلس محافظة الانبار : الاجواء غير ملائمة لاجراء الانتخابات في المحافظة ونخشى التزوير   ♦♦♦   اعلان المالكي ( النصر ) يثير استغراب نواب الأنبار: القصف مستمر والاشتباكات متواصلة   ♦♦♦   الاعرجي: كتلة سياسية وراء تأخير اقرار الموازنة لخلق أزمة مع الكرد واستغلالها في الدعاية الانتخابية   ♦♦♦   وزير الطاقة التركي: خط أنابيب العراق غير قابل للاستخدام بسبب الهجمات المتكررة   ♦♦♦   تظاهرات احتجاجية حاشدة في كربلاء تنديداً بالأعتداء على ابنة المرجع الديني السيد الصرخي   ♦♦♦   المالكي: أوضاع الفلوجة ستحسم خلال أيام   ♦♦♦   كيف تحولت قناة العراقية الى بوق للمالكي وحكومته الفاشلة والفاسدة ؟   ♦♦♦   عائلة المدري المغدور محمد عباس يطالبون المالكي بالتدخل للقصاص من قتلته!   ♦♦♦   العثور على جثة أستاذ جامعي مقتولا في منزله جنوبي الكوت    ♦♦♦   وثائق سورية رسمية تثبت العلاقة الوثيقة بين تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية ( داعش ) وحكومتي الاسد والمالكي   ♦♦♦   الجنابي يحمل المالكي مسؤولية الاعتقالات العشوائية في اطراف بغداد   ♦♦♦   التحالف الكردستاني: الشعب الكردي لن يخضع لدكتاتورية اخرى   ♦♦♦   المالكي ينظف منخريه بأصابعه ويقضم أظافره بأسنانه في مؤتمر مكافحة الأرهاب   ♦♦♦   مستشار البنك المركزي السابق : تعامل اقليم كردستان بالدولار سيسهم في تجاوز ازمته المالية   ♦♦♦   علي الحاتم لمن أهدروا دمه: سنأخذكم من احضان نسائكم   ♦♦♦   نكتة الموسم : الجامعة التكنولوجية تختار تصميم ( مهندسة ) مغمورة نالت شهادتها بالمحسوبية لبنايتها الجديدة بدلا من التصميم الرائع المقدم من قبل زها حديد   ♦♦♦   ( الفيسبوك ) و( تويتر ) ومواقع التواصل الأجتماعي الأخرى مشغولة بالسخرية من العامري والشمري   ♦♦♦   دراسة حديثة تكشف عن علاج جذري لمرض السكري   ♦♦♦   بالفديو : ملكة جمال الكون ترتدي مايوه قيمته مليون دولار   ♦♦♦   كيف تنبأ الرصافي العظيم بحال العراق في ظل حكم الجهلة واللصوص ؟ قصيدة تصف بدقة كل ما يجري في عراق ( مختار العصر ) ... انا بالحكومة والسياسة جاهلُ عما يدور من المكائدغافل ُ لكنني هيهات افـْقهُ كوننا شعبا ً يتامى جـُلـّه ُ وأرامل ُ في كل ّ يوم ٍ فتنة ٌ ودسيسة ٌ حربٌ يفجّرُها زعيم ٌ قاتل ُ هذا العراقُ سفينة ٌ مسروقة ٌ حاقت براكينٌ بها وزلازل ُ هو منذ تموز المشاعل ظلمة ٌ سوداءُ ، ليل ٌ دامس ٌ متواصلُ ... شعبٌ اذا حَدّقـْتَ ، كلّ ُ جذوره اقتـُلِعـَتْ ، وان دققتَ شعبٌ راحلُ ... اما قتيلٌ شعبـُنا او هاربٌ متشردٌ او ارملٌ او ثاكلُ ... هذا هو الأمل المرجى صفقة ٌ أثرى بها الوغدُ العميلُ السافل ُ هذي شعارات الطوائف كلها وهم ٌ ، سراب ٌ ، بل جديب ٌ قاحل ُ والقادة " الأفذاذ "! سرب ٌ خائب ٌ هم في الجهالةِ لو نظرتَ فطاحل ُ هذا هو الوطنُ الجميلُ مسالخ ٌ ومدافن ٌ وخرائب ٌ ومزابل ُ سحقا لكم يامن عمائِمكم كما بـِزّاتكم ، شكل ٌ بليدٌ باطل ُ سحقا كفى حِزبية ً ممقوتة ً راحت تـُمايز دينـَها وتفاضلُ ما الحزبُ الاّ سرّ ُ فـُرقة ِ رُوحِنا فقبائلٌ هو شعبُنا وعوائلُ في كل حزب ٍ مصحف ٌ مُوحى به وبغار حـَرّاء ٍ ملاك ٌ نازل ُ ... في الثأر أوطانُ التطرفّ مسلخ ٌ متوارث ٌ او مذبح ٌ متبادلُ ... في كلِّ حزبٍ للنواح منابرٌ ... وبكل قبو ٍ للسلاح معاملُ ... ولدق رأس العبقريّ ِ مطارقٌ ولقطع عنق اللوذعي ّ ِ مناجلُ ... انتم بديباج الكلام أماجدٌ وبنكث آصرةِ الوفاء أراذل ُ ... لا لم تعد نجفٌ تفاخرُ باسمكم لاكوفة ٌ ، لا كربلا ، لا بابلُ ما انتمُ الا بناءٌ ساقط ٌ نتنٌ مليءٌ ارضة ً متآكلُ ... انتم كأندلس الطوائفِ اُجهضتْ والموت اما عاجلٌ او آجلُ ... هجرت عباقرة ٌ مساقط َ رأسِها وخلافها ، لم يبق الأ الجاهل ُ ... لم يبق الا الجرح ُ قد خدعوه اذ قالوا لنزفه انت جرحٌ باسلُ ... لا ياعراقُ ثراك نهرٌ للدما وعلى ضفافِه للدموع خمائلُ ... الارض كل الارض من دم شعبنا اتقـّدَتْ مصابيح ٌ بها ومشاعلُ ... الارض نبع الحُبّ لولا شلة ٌ هي حابلٌ للاجنبيّ ونابلُ يتآمرون على العراق وأهلِهِ زمرٌ على وطن الإبا تتطاولُ ... فهنا عميلٌ ضالع ٌ متآمرٌ وهناك وغد ٌحاقدٌ مُتحاملُ ... " شايلوكْ "جذلانٌ بكون بلاده فيها مآس ٍ جمة ٌ ومهازلُ ومتى العراقُ مضى ليرفعَ رأسَهُ دارت فؤوسٌ فوقـَهُ ومعاولُ تـُجـّارنا اوطانـُهُمْ صفقاتـُهُمْ هم في الخيانة والرياء اوائل ُ ... لكن برغم صليبنا ونجيعنا فيسوع جلجلة العذاب يواصل ... يحيا العراق برغم شائكة الدما للنور نبعٌ للحياة مناهلُ ... لاتبك ِ قافلة ً تموت ، فإثرها ازدحمت على درب الفداء قوافل ُ ... ما أعظم الوطن الفخور بحتفه متشائم ٌ بحياته ، وبموته متفائل
بحث متقدم
24/4/2014 نحن نستخدم نفس الحروف ولكن كلماتنا مختلفة www.babil.info
تقارير و تحقيقات
  مصدر عسكري:
الجيش أغرق مناطق ممتدة من الفلوجة الى أبو غريب لمنع تقدم (داعش) نحو بغداد
  شمس بدران يخترق المحظور
ويكشف عن الحياة الجنسية لجمال عبدالناصر وقادة ثورة يوليو
  الدكتور عزالدين عناية
مؤتمر أبوظبي الدولي للترجمة (2014) تحت عنوان: ( الهوية والتواصل الثقافي )
  في ظل دولة حمودي
عجز الحكومة عن حماية ارواح الناس وحقوقهم ارغمهم على اللجؤ الى عشائرهم
  صحيفة لندنية تكشف
تعاون إيرانى قطرى لتسليح ما يسمى بـ"الجيش المصرى الحر".. 1000جندى بينهم 400 مصرى يتلقون تدريباتهم بـ3 مواقع ليبية على أيدى ضباط مخابرات البلدين.. وقائده يخطط لتهريب قيادات الإخوان
  99.3٪ من النساء المصريات يتعرضن للتحرش الجنسي
قلق أممي وتهكم إسرائيلي من واقعة ( فتاة التحرش ) بمصر
  خبراء الصناعة النفطية
انبوب النفط العراقي للاردن .. سرقاته 14 مليار دولار!
  سوريون يتحدثون عن علاقة تنظيم الدولة بإيران
داعش تهدم أماكن صوفية وتترك المقدسات الشيعية
  جيل دوغرتي
كيف يدير بوتين الإستراتيجية الإعلامية؟
   لهذه الاسباب عاقبت السعودية .. دولة قطر
تورط قطر في دعم منظمات اسلامية متطرفة
  اكثر من 130 اذاعة في العراق
اذاعيون: المنوعة تعيش على الاعلانات والدينية والحكومية ( سمينة )
  مقارنة عسكرية بين الدب الروسي والغزال الأوكراني
المعزول فيكتور يانوفيتش نهب البلاد و 37 مليارا اقترضتها أوكرانيا اختفت تماما
  أوكرانيا تتهم روسيا بإعلان الحرب عليها
الحلف الأطلسي : يجب على روسيا أن توقف نشاطها العسكري في أوكرانيا
  علماء من جامعة غيسن الألمانية
توقعات بأن يكون عام 2014 الأعلى حرارة في التاريخ
  هل قرأت هذا الخبر؟
ناشطون شركس: أولمبياد سوتشي يقام على جماجم أجدادنا
  كيات بهاء الأعرجي
تثير سخرية سكان الكاظمية وتقطع رزق السواق
  معاريف : حرس نصر الله الخاص
نصر الله قد بدّل مكان اختبائه في مربّع الضاحية الجنوبية في بيروت
  في ظل حكومة الفساد والجهالة
الأمطار تعصف بشوارع العاصمة وتقطع أرزاق الباعة المتجولين
  الأول ضم 22 من أبناء الطائفة.. ووضع الثاني أسماء 25 منهم في قوائمه
منافسة شرسة بين حزبي طالباني وبارزاني على استقطاب المرشحين الإيزديين لإنتخابات البرلمان
  دكاكين لبيع البحوث والأطاريح الجامعية
أسعارها تتراوح ما بين 50-75 ألف دينار
نظام القرعة يطيح بآمال الخريجين المتميزين اعتمدته التربية في تعيين المعلمين والمدرسين لمنع ( الوساطة ) 2011-04-02

jobs


بغداد- عذراء جمعة


تباينت اراء المتقدمين للتعيين في وزارة التربية بصفة معلم ومدرس بين مؤيدين لنظام القرعة الذي سيتبع هذا العام لمنع (الواسطة ) ورافضين للآلية المتبعة هذا العام والتي تحدد مصيرهم القرعة لجهدهم ومثابرتهم والحصول على معدل اعلى وبه يفاضل الآخرون على التعيين وتقليل نسبة الاناث مقارنة بالذكور متناسين وجود كليات متخصصة للبنات فقط منها كلية التربية الرياضية للبنات وكلية التربية للبنات التابعتين لجامعة بغداد .تفاءلت كوثر عبد الحسين جبار خريجة العام 2006_2007 من كلية العلوم قسم الحياة فرع البايلوجي بشمولها بالتعيين ككليات ساندة تتم الاستعانة بهم عند الحاجة .


وقالت انها ما زالت تبحث عن وظيفة حكومية ،رافضة نظام القرعة للتنافس بين المتقدمين بالتعيين لانها تلغي المنافسة العلمية واحقية الخريجين السابقين بالتعيين.


عمارحسن نوري حاصل على البكالوريوس من كلية الفنون الجميلة قسم التربية الفنية وخريج العام 2007_2008 حصل على معدل (75بالمئة) .


قال انه قدم طلبا للتعيين بصفة معلم جامعي لوجود تخصصه في التخصصات المطلوبة في مديرية التربية في منطقته ،رفض الالية التي تعتمد على القرعة، مشيرا الى ان معدل التخرج افضل حكم لتنافس المتقدمين .


نظام القرعة


مدير المكتب الاعلامي في وزارة التربية وليد حسين ،بين ان آلية التعيين هذا العام تختلف عن الاعوام السابقة التي كان المعدل هو الاصل في تفضيل المرشحين للتنافس على وظيفة المعلم والمدرس .


واضاف "سنعتمد هذا العام على نظام القرعة وستكون هي الفيصل في تنافس المرشحين وستجرى هذه القرعة من قبل لجنة مشكلة من الوزارة وعضو من مجلس محافظة بغداد وعضو من المجلس البلدي وعضو من مكتب المفتش العام في الوزارة وبحضور المتقدمين والتي سيتم وضع الحاصلين على تقدير المقبول والمتوسط والجيد في سلة للتنافس في القرعة والحاصلين على تقدير الجيد جدا والامتياز في سلة للتنافس فيما بينهم".


وتابع "اما عن الاشتراطات التي وضعتها الوزارة للمتقدمين هذا العام فحددت (50بالمئة) لخريجي الاعوام قبل العام 2000 و(50بالمئة) لخريجي الاعوام بعد عام 2000 وتم تحديد نسبة قبول الاناث بـ(25بالمئة) فقط و(75بالمئة) للذكور لان الوزارة انثت خلال الاعوام الماضية ويصاحب عمل المرأة الكثير من المشاكل وهي كثرة الاجازات الاعتيادية والامومة والمرضية ، اضافة الى قبول طلبات الكليات الساندة كالاداب والادارة والاقتصاد وحددت نسبة (10بالمئة) لقبول خريجي المعاهد والكليات المسائية ، ولم تحدد الوزارة الاختصاصات وتركت الامر للمديريات لانها الاعلم بحاجة كل اختصاص ومجموع الدرجات الوظيفية هي عشرة الاف وظيفة ستة الاف منها للمعلمين واربعة الاف للمدرسين وسيتم خلال الاسابيع المقبلة اطلاق الدرجات الوظيفية الخاصة بالاداريين وموظفي الخدمة والحرفيين والحراس الليليين" .


جهة رقابية اشرافية


هناك عدد من اللجان الرقابية والاشرافية على عمل وزارة التربية للاطلاع على عملها باستقبال طلبات التعيين .


رئيس لجنة التربية في مجلس قاطع الاعظمية عبد الرسول البهادلي اكد ان الالية التي وضعتها وزارة التربية هي طبيعية فتم الاطلاع على نموذج الاستمارة الواجب على المتقدم للتعيين ملئها ، الا ان ما يقيد المتقدم للتعيين هي الاختصاصات المحددة التي تمثل حاجة مديريات التربية لها وكذلك ضآلة نسبة الاناث مقارنة بعدد الذكور اضافة الى الاعداد الكبيرة للمتقدمين مقارنة بعدد الدرجات الوظيفية المطلوب شغلها واعطاء العدد الاكبر من الدرجات الوظيفية الى الاطراف والنواحي اكثر من المركز وهذا الحال ينطبق على اغلب مديريات التربية في بغداد لحاجة الاطراف الى ذلك اكثر من المركز، وهذا الامر جاء نتيجة اعتماد المحسوبية والمنسوبية في التعيينات السابقة واحداث الشواغر في مدارس الاطراف والفائض في مدارس المركز .


واوضح البهادلي "بدورنا كلجنة تربية قمنا بتقديم عدد من التقارير الى مجلس محافظة بغداد من اجل زيادة الدرجات الوظيفية المخصصة للمعلمين والمدرسين للحاجة الفعلية لهم وتوفير الدرجات الوظيفية لعاملات الخدمة والتي تعاني اغلب مدارسنا من قلة او انعدام عاملات الخدمة فيها ، ولا ينطبق دورنا على ذلك وانما تأهيل الوحدات الصحية وهناك عدد من التوصيات تقوم اللجنة برفعها الى المجلس والتي يستجاب لبعض منها اما البعض الاخر قد يهمل ، والامر المهم الذي يجب أخذه بنظر الاعتبار هو سد النقص الحاصل في الابنية المدرسية التي تحدد الحاجة الفعلية لتربية الرصافة الاولى الى (400) مدرسة ، وبناء هذه المدارس سيتم تعيين عدد كبير من المعلمين والمدرسين ، وان اغلب مناطق الاطراف هي زراعية والتي لا تتمكن الحكومة من امتلاكها وبناء المدارس عليها لذا عائدية الارض من اهم العوائق التي تواجهنا لبناء المدارس لذا فكر بالاستعاضة عنها بوضع الكرفانات التي يعد وضعها حلا وقتيا لا دائميا .


زخم عدد المتقدمين


مسؤول اللجنة الفرعية للتعيينات في مديرية تربية الرصافة الاولى عادل كاظم رحيمة ،بين ان الالية التي تتبعها مديريتهم لاستقبال طلبات التعيين هي وفقا للضوابط التي رسمتها الوزارة لهذا العام وذلك باستقبال طلبات التعيين وذلك بتقديم (فايل ) خاص بكل متقدم موضح فيه وثيقة تثبت تخرجه من احدى معاهد المعلمين وكليات التربية ومعاهد الفنون والكليات الساندة كالاداب والعلوم والادارة والاقتصاد وشهادة الاحوال المدنية وهوية الاحوال المدنية وبطاقة السكن وتأييد السكن الذي يحدد الرقعة الجغرافية التي يقطنها المتقدم ويتم تعيينه وفقا للرقعة الجغرافية التابع لها.اما التخصصات فحددت من قبل المديرية لانها الاعلم بحاجتها للاختصاصات فحاجة المديرية من المدرسين حددت للاختصاصات التالية التربية الاسلامية واللغة العربية واللغة الانكليزية والاحياء والحاسوب واللغة الكردية والارشاد التربوي ، اما بالنسبة للمعلمين فحددت الاختصاصات بالتربية الاسلامية واللغة العربية واللغة الانكليزية والعلوم والرياضيات والاجتماعيات والرياضة والفنية والتربية الخاصة ورياض الاطفال.واوضح رحيمة ان الدرجات الشاغرة التي اعطيت للمديرية من قبل وزارة التربية هي (250) وظيفة خصصت منها (147) لمناطق شمال بغداد في بوب الشام والراشدية والحسينية و(33) وظيفة للمركز في شارع فلسطين والفضل والشيخ عمر وشارع الجمهورية و(70) وظيفة لمناطق الاعظمية والصليخ وحي اور ، وبعد ملء الاستمارة من قبل المتقدم يسلم وصلاً موضحاً فيه المعدل وعنوانه وسنة التخرج وتسلسله من بين المتقدمين وبواسطته يتمكن المتقدم من مراجعتنا وستدخل جميع الاستمارات بعد تدقيقها والتأكد من المعلومات الموجودة فيها بالقرعة.


واضاف رحيمة من ابرز المشاكل التي واجهتنا في الايام الاولى للتقديم، الزخم الكبير من قبل المتقدمين وعدم تفهمهم بتحديد الاختصاصات المطلوبة وبلغ عدد المتقدمين حتى الان خمسة الاف وثلاثمئة في الاختصاصات المختلفة.


الحاجة الفعلية للمدارس


المدرسة هي من يحدد الحاجة الفعلية للنقص الحاصل في بعض معلمي ومدرسي بعض المواد التي تشكل ضغطا على بعض المدرسين او ممارسة عمل اداري اضافة الى العمل التعليمي.مدير اعدادية الانصار للبنين ماجد محمد الذي حدد الحاجة الفعلية لمدرسته تتركز في دروس التربية الاسلامية واللغة العربية والاحياء والحاسوب ورغم هذا النقص الحاصل تمكنت المدرسة من تحقيق نسبة تفوق (25 طالباً) حصلوا على معدلات فوق (90) درجة وذلك بجهود وحرص الاساتذة والضغط عليهم فالبعض منهم يأخذ ما معدله من (22 _ 27) حصة وكذلك الجهود الاستثنائية التي بذلها الطلبة ، ونوه محمد الى اهمية مراعاة شخصية والمعلومات العامة للمتقدمين للتعيين وخضوعهم الى دورات تدريبية للتعامل مع الطلبة وتمكينهم من قيادة الصف وفرض هيبته واحترامه علاوة على تحصيله الدراسي ومعلوماته ، واحتياج المعلمين والمدرسين الموجودين في حقل التعليم الى الدورات التعريفية والتطويرية وخاصة في المناهج التي طرأ عليها التبديل والتغيير والاطلاع على تجارب الدول المجاورة والاجنبية والاستفادة من تلك التجارب. 



أغتصاب و تعذيب للنساء فى السجون العراقية
صفحة للطباعة
التعليقات
متقدمة في قرعة المدحتيةعدم نزاهة قرعة المدحتية
في المدحتية لم يشملوا أصحاب المعدلات الجيد فما فوق ( الذين لهم الأحقية في التعيين)في القرعة الثانية مع ذوي المتوسط فما دون وبحضور صدير التربية والمحافظ هذا دليل على مدى الفساد المستشري في محافظة بابل وأبلغت المديرية بهذا الخطأ فقالوا قدموا شكوى كمجموعة من المتخرجين المتضررين ولم أعرف أي متخرج من المدحتية. ويد واحدة لا تصفق لنتساعد كي نحصل على حقنا ونقضي على الفساد
صفاء كريم هاشم فساد اداري
يقال ان القرعة جرت بشفافية عالية وبدون فساد اداري لكن اعرف اصدقاء وردت اسماءهم في القرعة وهم متاكدين من ظهور اسمائهم في القرعة وتبين لي ان لديهم واسطة من الوزارة وزارة التربية في بغداد مع العلم ان المعدلات التي يملكونها رديئة للغاية
فراس فاضلنشر قرعة المعلمين في بابل
الى وزارة تربية بابل المحترمة هل بامكانكم نشر اسماء الطلاب الفائزة في قرعة التعيين في محافضتنا الغراء وشكرا
أضف تعليقك هنا
اسم الكاتب
e-mail
التعليق
        لوحة المفاتيح العربية arabic keyboard
الرئيسية  ♦   الشأن العراقي  ♦   أخبار العالم  ♦   لقاءات  ♦   اقتصاد  ♦   اسلوب الحياة  ♦   الفضاء الثقافي  ♦   علوم و تكنلوجيا  ♦   الصحة و الجمال
رياضة  ♦   منوعات  ♦   اخبار العراق  ♦   مقالات  ♦   مختارات بابل  ♦   استطلاع  ♦   بيانات  ♦   تقارير و تحقيقات  ♦   شخصيات مثيرة للجدل
اصدارات جديدة  ♦   بعيدا عن السياسة  ♦   وثائق  ♦   فنون  ♦   عالم المرأة  ♦   معرض الصور  ♦   اعلن معنا

من كتاب ( بابل ) : د. أحمد الخميسى د. أحمد أبو مطر د.أكرم عبدالرزاق المشهداني أياد الحسنى ♦  بان ضياء حبيب الخيالي بهاء الدين الخاقاني  د. تارا إبراهيم  جلال جرمكا جودت هوشيار د. جواد بشارة جواد البولاني   جواد العطار حيدر محمد الوائلى ♦  د.خالد العبيدي ♦  دانا جلال د. رافد علاء الخزعلى رياض هاني بهار زاهر الزبيدي زكى رضا ♦ زهير الفتلاوى زهـدي الـداوودي د . لطيف الوكيل ساهر عريبى سامي الأخرس سعد الكناني د. سيّار الجميل صادق البلادى صافى الياسرى د. صباح قدورى صائب خليل شروان الوائلي ♦ كامل زومايا محمد جواد شبّر محمد قاسم الصالحى محمد ضياء عيسى العقابي نبيل رومايا  نبيل الحيدرى نبيل عودة نزار جاف   عبدالله علي الأقزم د. عبد الجبارمنديل عمار منعم طارق حربي عبدالغنى على يحيى عدنان الأسدى هادى جلو مرعى هــاتف بشبــوش هيثم القيم وجيه عباس