بــابل
Babil
الرئيسية أخبار العالم اقتصاد الفضاء الثقافي علوم و تكنولوجيا الصحة و الجمال رياضة
 
اجعلنا صفحة البداية
من نحن اتصل بنا اعلن معنا
في بـابـل اليـوم مرحبا بكم فى بابل ♦ ♦ ♦ أول صحيفة يومية الكترونية عراقية حرة مستقلة تبث من بغداد ♦ ♦ ♦ صوت الأغلبية الصامتة فى العراق ♦ ♦ ♦ التعاون الخليجي يستنكر ادعاءات المالكي المتكررة ضد السعودية   ♦♦♦   الكابوس الذي اقض مضاجع المالكي   ♦♦♦   مرشح عن ائتلاف الوطنية بزعامة الدكتور أياد علاوي يصف شروط تصويت السجناء بـالتعجيزية   ♦♦♦   حماية قيادي كبير في حزب الدعوة يقتلون طالبا في جامعة الصادق !   ♦♦♦   مطالبات بتسليم حماية المناطق السنية في بغداد وديالى لقوات البيشمركة   ♦♦♦   عضو مجلس محافظة الانبار : الاجواء غير ملائمة لاجراء الانتخابات في المحافظة ونخشى التزوير   ♦♦♦   اعلان المالكي ( النصر ) يثير استغراب نواب الأنبار: القصف مستمر والاشتباكات متواصلة   ♦♦♦   الاعرجي: كتلة سياسية وراء تأخير اقرار الموازنة لخلق أزمة مع الكرد واستغلالها في الدعاية الانتخابية   ♦♦♦   وزير الطاقة التركي: خط أنابيب العراق غير قابل للاستخدام بسبب الهجمات المتكررة   ♦♦♦   تظاهرات احتجاجية حاشدة في كربلاء تنديداً بالأعتداء على ابنة المرجع الديني السيد الصرخي   ♦♦♦   المالكي: أوضاع الفلوجة ستحسم خلال أيام   ♦♦♦   كيف تحولت قناة العراقية الى بوق للمالكي وحكومته الفاشلة والفاسدة ؟   ♦♦♦   عائلة المدري المغدور محمد عباس يطالبون المالكي بالتدخل للقصاص من قتلته!   ♦♦♦   العثور على جثة أستاذ جامعي مقتولا في منزله جنوبي الكوت    ♦♦♦   وثائق سورية رسمية تثبت العلاقة الوثيقة بين تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية ( داعش ) وحكومتي الاسد والمالكي   ♦♦♦   الجنابي يحمل المالكي مسؤولية الاعتقالات العشوائية في اطراف بغداد   ♦♦♦   التحالف الكردستاني: الشعب الكردي لن يخضع لدكتاتورية اخرى   ♦♦♦   المالكي ينظف منخريه بأصابعه ويقضم أظافره بأسنانه في مؤتمر مكافحة الأرهاب   ♦♦♦   مستشار البنك المركزي السابق : تعامل اقليم كردستان بالدولار سيسهم في تجاوز ازمته المالية   ♦♦♦   علي الحاتم لمن أهدروا دمه: سنأخذكم من احضان نسائكم   ♦♦♦   نكتة الموسم : الجامعة التكنولوجية تختار تصميم ( مهندسة ) مغمورة نالت شهادتها بالمحسوبية لبنايتها الجديدة بدلا من التصميم الرائع المقدم من قبل زها حديد   ♦♦♦   ( الفيسبوك ) و( تويتر ) ومواقع التواصل الأجتماعي الأخرى مشغولة بالسخرية من العامري والشمري   ♦♦♦   دراسة حديثة تكشف عن علاج جذري لمرض السكري   ♦♦♦   بالفديو : ملكة جمال الكون ترتدي مايوه قيمته مليون دولار   ♦♦♦   كيف تنبأ الرصافي العظيم بحال العراق في ظل حكم الجهلة واللصوص ؟ قصيدة تصف بدقة كل ما يجري في عراق ( مختار العصر ) ... انا بالحكومة والسياسة جاهلُ عما يدور من المكائدغافل ُ لكنني هيهات افـْقهُ كوننا شعبا ً يتامى جـُلـّه ُ وأرامل ُ في كل ّ يوم ٍ فتنة ٌ ودسيسة ٌ حربٌ يفجّرُها زعيم ٌ قاتل ُ هذا العراقُ سفينة ٌ مسروقة ٌ حاقت براكينٌ بها وزلازل ُ هو منذ تموز المشاعل ظلمة ٌ سوداءُ ، ليل ٌ دامس ٌ متواصلُ ... شعبٌ اذا حَدّقـْتَ ، كلّ ُ جذوره اقتـُلِعـَتْ ، وان دققتَ شعبٌ راحلُ ... اما قتيلٌ شعبـُنا او هاربٌ متشردٌ او ارملٌ او ثاكلُ ... هذا هو الأمل المرجى صفقة ٌ أثرى بها الوغدُ العميلُ السافل ُ هذي شعارات الطوائف كلها وهم ٌ ، سراب ٌ ، بل جديب ٌ قاحل ُ والقادة " الأفذاذ "! سرب ٌ خائب ٌ هم في الجهالةِ لو نظرتَ فطاحل ُ هذا هو الوطنُ الجميلُ مسالخ ٌ ومدافن ٌ وخرائب ٌ ومزابل ُ سحقا لكم يامن عمائِمكم كما بـِزّاتكم ، شكل ٌ بليدٌ باطل ُ سحقا كفى حِزبية ً ممقوتة ً راحت تـُمايز دينـَها وتفاضلُ ما الحزبُ الاّ سرّ ُ فـُرقة ِ رُوحِنا فقبائلٌ هو شعبُنا وعوائلُ في كل حزب ٍ مصحف ٌ مُوحى به وبغار حـَرّاء ٍ ملاك ٌ نازل ُ ... في الثأر أوطانُ التطرفّ مسلخ ٌ متوارث ٌ او مذبح ٌ متبادلُ ... في كلِّ حزبٍ للنواح منابرٌ ... وبكل قبو ٍ للسلاح معاملُ ... ولدق رأس العبقريّ ِ مطارقٌ ولقطع عنق اللوذعي ّ ِ مناجلُ ... انتم بديباج الكلام أماجدٌ وبنكث آصرةِ الوفاء أراذل ُ ... لا لم تعد نجفٌ تفاخرُ باسمكم لاكوفة ٌ ، لا كربلا ، لا بابلُ ما انتمُ الا بناءٌ ساقط ٌ نتنٌ مليءٌ ارضة ً متآكلُ ... انتم كأندلس الطوائفِ اُجهضتْ والموت اما عاجلٌ او آجلُ ... هجرت عباقرة ٌ مساقط َ رأسِها وخلافها ، لم يبق الأ الجاهل ُ ... لم يبق الا الجرح ُ قد خدعوه اذ قالوا لنزفه انت جرحٌ باسلُ ... لا ياعراقُ ثراك نهرٌ للدما وعلى ضفافِه للدموع خمائلُ ... الارض كل الارض من دم شعبنا اتقـّدَتْ مصابيح ٌ بها ومشاعلُ ... الارض نبع الحُبّ لولا شلة ٌ هي حابلٌ للاجنبيّ ونابلُ يتآمرون على العراق وأهلِهِ زمرٌ على وطن الإبا تتطاولُ ... فهنا عميلٌ ضالع ٌ متآمرٌ وهناك وغد ٌحاقدٌ مُتحاملُ ... " شايلوكْ "جذلانٌ بكون بلاده فيها مآس ٍ جمة ٌ ومهازلُ ومتى العراقُ مضى ليرفعَ رأسَهُ دارت فؤوسٌ فوقـَهُ ومعاولُ تـُجـّارنا اوطانـُهُمْ صفقاتـُهُمْ هم في الخيانة والرياء اوائل ُ ... لكن برغم صليبنا ونجيعنا فيسوع جلجلة العذاب يواصل ... يحيا العراق برغم شائكة الدما للنور نبعٌ للحياة مناهلُ ... لاتبك ِ قافلة ً تموت ، فإثرها ازدحمت على درب الفداء قوافل ُ ... ما أعظم الوطن الفخور بحتفه متشائم ٌ بحياته ، وبموته متفائل
بحث متقدم
24/4/2014 نحن نستخدم نفس الحروف ولكن كلماتنا مختلفة www.babil.info
تقارير و تحقيقات
  مصدر عسكري:
الجيش أغرق مناطق ممتدة من الفلوجة الى أبو غريب لمنع تقدم (داعش) نحو بغداد
  شمس بدران يخترق المحظور
ويكشف عن الحياة الجنسية لجمال عبدالناصر وقادة ثورة يوليو
  الدكتور عزالدين عناية
مؤتمر أبوظبي الدولي للترجمة (2014) تحت عنوان: ( الهوية والتواصل الثقافي )
  في ظل دولة حمودي
عجز الحكومة عن حماية ارواح الناس وحقوقهم ارغمهم على اللجؤ الى عشائرهم
  صحيفة لندنية تكشف
تعاون إيرانى قطرى لتسليح ما يسمى بـ"الجيش المصرى الحر".. 1000جندى بينهم 400 مصرى يتلقون تدريباتهم بـ3 مواقع ليبية على أيدى ضباط مخابرات البلدين.. وقائده يخطط لتهريب قيادات الإخوان
  99.3٪ من النساء المصريات يتعرضن للتحرش الجنسي
قلق أممي وتهكم إسرائيلي من واقعة ( فتاة التحرش ) بمصر
  خبراء الصناعة النفطية
انبوب النفط العراقي للاردن .. سرقاته 14 مليار دولار!
  سوريون يتحدثون عن علاقة تنظيم الدولة بإيران
داعش تهدم أماكن صوفية وتترك المقدسات الشيعية
  جيل دوغرتي
كيف يدير بوتين الإستراتيجية الإعلامية؟
   لهذه الاسباب عاقبت السعودية .. دولة قطر
تورط قطر في دعم منظمات اسلامية متطرفة
  اكثر من 130 اذاعة في العراق
اذاعيون: المنوعة تعيش على الاعلانات والدينية والحكومية ( سمينة )
  مقارنة عسكرية بين الدب الروسي والغزال الأوكراني
المعزول فيكتور يانوفيتش نهب البلاد و 37 مليارا اقترضتها أوكرانيا اختفت تماما
  أوكرانيا تتهم روسيا بإعلان الحرب عليها
الحلف الأطلسي : يجب على روسيا أن توقف نشاطها العسكري في أوكرانيا
  علماء من جامعة غيسن الألمانية
توقعات بأن يكون عام 2014 الأعلى حرارة في التاريخ
  هل قرأت هذا الخبر؟
ناشطون شركس: أولمبياد سوتشي يقام على جماجم أجدادنا
  كيات بهاء الأعرجي
تثير سخرية سكان الكاظمية وتقطع رزق السواق
  معاريف : حرس نصر الله الخاص
نصر الله قد بدّل مكان اختبائه في مربّع الضاحية الجنوبية في بيروت
  في ظل حكومة الفساد والجهالة
الأمطار تعصف بشوارع العاصمة وتقطع أرزاق الباعة المتجولين
  الأول ضم 22 من أبناء الطائفة.. ووضع الثاني أسماء 25 منهم في قوائمه
منافسة شرسة بين حزبي طالباني وبارزاني على استقطاب المرشحين الإيزديين لإنتخابات البرلمان
  دكاكين لبيع البحوث والأطاريح الجامعية
أسعارها تتراوح ما بين 50-75 ألف دينار
إيمان العبيدي: هكذا اغتُصبت من وحوش كتائب القذافي اقتحمت فندقاً بطرابلس لتكشف للصحافيين مأساتها فاقتادها الأمن الى مكان مجهول 2011-03-27

rape


كانت ساعة الافطار في مطعم فندق ريكسوس في طرابلس عندما دخلت فجأة امرأة شابة بهو الفندق مناشدة الصحافيين المساعدة وهي تكشف عن ساقيها لتريهم آثار كدمات وجروح مؤكدة انها تعرضت للتعذيب والاغتصاب على ايدي رجال النظام.


وفي الحال اخرج الصحافيون كاميراتهم ودفاترهم لتسجيل هذه الشهادة المؤلمة لكن رجال الامن المنتشرين باعداد كبيرة في الفندق سرعان ما تدخلوا وتعاملوا بخشونة مع الصحافيين منتزعين هواتفهم المحمولة ومحطمين كاميرا شبكة تلفزيون غربية.


واكدت المراة والدموع تنهمر من عينيها انها تعرضت للتعذيب والاغتصاب "المتكرر" لـ 15 مرة بعد احتجازها ليومين على ايدي رجال "كتائب القذافي".


وقالت انها تدعى ايمان العبيدي وانها اعتقلت عند نقطة تفتيش في طرابلس لانها من ابناء بنغازي، ثاني مدن البلاد ومعقل الثوار التي تقع على بعد نحو الف كلم شرق طرابلس.


واضافت وهي تعرض آثار الكدمات على معصميها "قيدوا يدي وتناوبوا على اغتصابي طيلة يومين".


ودعت الصحافيين قائلة "صوروا، صوروا، اظهروا للعالم ما فعلوه بي" فيما كان رجال الامن يحاولون اقتيادها الى الخارج.


وعند اقتيادها الى موقف سيارات الفندق سأل احد الصحافيين رجال الامن الى اين ياخذون المراة فردت هي "الى السجن" قبل ان يزج بها بالقوة داخل سيارة.


واكد احد عناصر الامن انها ستنقل الى المستشفى وقال اخر "انها امراة مجنونة. وثملة الم تشموا رائحة الخمر؟".


وقد ساد التوتر بعد ذلك بقليل مؤتمرا صحافيا جاء نائب وزير الخارجية خالد الكعيم ليندد فيه ب"دعم" قوات التحالف الدولي للثوار والذي مكنهم السبت من استعادة السيطرة على مدينة اجدابيا.


الا ان الشيء الوحيد الذي كان يشغل بال الصحافيين هو مصير هذه المرأة الشابة.


من حهته، ولفت مراسل CNN إلى أن الموظفين الحكوميين الليبيين المكلفين مرافقة الصحفيين الأجانب سارعوا إلى محاولة اعتقال المرأة التي بدأت تصرخ وتقاومهم قائلة إنها تريد من الصحفيين رؤية "وحشية نظام القذافي" بأنفسهم.


وقام أحد عمال الفندق بسحب سكين بوجه المرأة، وصرخ قائلاً "خائنة،" بينما قام موظف يفترض أنه يرافق الصحفيين بسحب مسدسه، في حين هاجم موظفون آخرون الصحفيين الأجانب ودفعوهم إلى الأرض، محاولين سلب أجهزتهم، وقد قاموا بمصادرة كاميرا CNN وحطموها.


ومن ثم، عمد الموظفون إلى وضع كيس بلاستيك على رأس المرأة وسحبوها خارج بهو الفندق، وقالوا للجميع إنها مجنونة ويجب أن تؤخذ إلى المستشفى للعلاج، بينما واصلت هي الصراخ قائلة إنهم سيأخذونها إلى السجن.


وختم مراسل CNN بالقول إن ما شاهده يظهر حجم القصص المريعة التي قد تطل بوجهها من ليبيا تحت نظام القذافي، فالمرأة التي حاولت عرض ما جرى لها واجهت رداً عنيفاً لم يوفر حتى الصحفيين الذين رغبوا بنقل قصتها.


تهرب من الاسئلة


وفي محاولة للتهرب من الاسئلة عن هذه "الحالة" قال نائب وزير الخارجية انه لايملك معلومات كافية عن "الحادث" مؤكدا ان المراة "ستعامل حسب القانون".


وبعد قليل اكد المتحدث باسم النظام موسى ابراهيم ان "العناصر الاولى للتحقيق تؤكد ان المراة كانت في حالة سكر".


واضاف وسط دهشة الصحافيين "لقد اقتيدت الى المستشفى للتاكد من سلامة قواها العقلية".


وقال ابراهيم آسفا وقد بدا عليه الضيق "كونوا مهنيين. لماذا تهتمون بحالة هذه المراة فقط بينما هناك مئات الحالات التي تستحق منكم الاهتمام؟".


وعندما اوضح الصحافيون انهم لا يملكون حرية الحركة اللازمة لرؤية هذه الحالات الاخرى اجاب "هذا من اجل سلامتكم. الناس في حالة غضب شديد بعد الغارات الاجنبية ويمكن ان يتعرضوا لكم".


واضاف "نحن نحقق حاليا لنعرف من هي ومن هي اسرتها وما اذا كانت تعرضت فعلا للاغتصاب ام انها ببساطة مجرد تخيلات" مؤكدا انه سيتم التاكد من "سلامتها النفسية".


ويرغم الصحافيون الاجانب المعتمدون في طرابلس على البقاء معظم الوقت في فندق ريكسوس الذي لا يسمح لهم بالخروج منه الا بموافقة من السلطات وبرفقة مسؤول رسمي.


وسائقو سيارات الاجرة الذين يتجراون على نقل اي صحافي يغامر بالخروج من الفندق يعرضون انفسهم للسجن.


ويكرر ابراهيم "هذا من اجل سلامتكم انتم".


أ ف ب/ سي ان ان 



أغتصاب و تعذيب للنساء فى السجون العراقية
صفحة للطباعة
التعليقات
اسماعيلاغتصاب
في العراق لاتغتصب السجينات البريآت بل صارت عادة اغتصاب الرجال السجناء قانون للمحققين الامريكيين والعراقيين
الشريف الرضيهل يمكن للاب ان يغتصب بناته
هذه افتراءات للاعلام الغربي ضد العرب والمسلمين وخاصة ضد الذين يقفون بوجههم 0
العراقيلاتكذب
انا عايش في العراق منذ ولادتي ولم اسمع يوما ان امراه اغتصبت وانا شيعي كفاكم تزييف الحقائق كل هذا الفساد والدمار الان لم يكن موجودا كنا الدوله الاولى في الشرق الاوسط بالرعايه الصحيه ودوله موسسات وشركات كل ذلك تم نسيانه اتقوا الله ياعراقيين نسيتم بناء الجسور الشوارع مصانع الاسمنت البتروكيمياويات الحديد والصلب للالبسه الصناعات الكهربائيه وغيرها كل ذلك والنظام السابق موزين عجيب غريب
جعفر الحاج شنجارهذا فعل العروبيين
قبل ذلك فعل صدام التكريتي (الموسوي) الذي اغتصب العراقيات امام ازواجهن وعندما نشتكي للاخوتنا العرب يقولون شيعة كذابون روافض ..وهذ الفعل يقوم به سلطان الـ مستخلف في جزيرة البحرين ضد الشيعة فهل تجرءو على نشر مثل هذه الحقائق مع التقدير
سيد صباح بهبهانيbehbahani@t-online.de
أخي أنت العراقي لماذا هذا الدفاع الموميت لنظام صدام ؟ أن نساء أغتصبن في العراق في سحون خاصة خلف مسبح العرصات عرصات الهندية هذه البيوت العائدة لمديرية المخابرات العامة أغتصبت فيها نساء عراقيات وقتل بعدها ومنهن أيضا عراقيات من المسلمين السنة والشيعة وبعض الكرديات .وأن سجن عزة في نهاية قصر النهاية كانت للنساء وفيها أكثر من 30 غرفة لأغتصاب والمغتصبين كانوا من السودان ومالي وكانو يتقاضوا الكثير وحتى أن بعضهم أعدموا لأنهم مارسوا الجنس مع بعض نساء المسؤلين السجناء ..المهم أن في مديرية الأمن العامة بعد شارع المشجر كان أكثر من 60بيت يتذبون فيها النساء وخاص لأغتصاب .. أين أنت يا أخي لو لم يكن جرح للعوائل لكنت ذكرت أسماء بعذ النساء...
غسان اليـــــــاسريabubareq@yahoo.com
الى الشيعي اللي يدعي ان نظام صدام كان عادل ومشاريع وماكو تعذيب اريد اساله انته عايش بالعراق لو سامع بي ..مع الاسف عليك بس انته اكيد احد ايتام اصديم وان شاء الله الله يحشرك في قاع جهنم مع من تحب ، واحب اكول لاصحاب الموقع انتو ناس مو مهئنين وعدكم اجندات قضية الصحفي المهدي زوجته اعترفت بان المغدور كان له مشاكل معينة مع اشخاص من اقاربه ام الغمز بان الحكومة قتلته فهذ كلام زور وبهتان كلنا نشاهد الحرية اللي يتمتع بيها العراقيين وكلنا نشاهد قناة الخنزيرة تبث سمومهاوعدها مراسيلين ابسط ما يقال عنهم همه والارهابين سويه.كفاكم تضليل ودجل واذا اكو عدكم حرية انشروا التعليـــــــق.......
حجازيnewlife2@yahoo.com
يا اخوان موضوع الاغتصاب فقرة واحده ، وحتى المدافعين عن صدام لينظروا الى الصورة الاكبر للموضوع وهي نتائج حكم صدام الذي حول أغنى بلد في العالم الى دولة منهكه بالديون والحصار وتدك بالصواريخ الامريكية المجرمه ، صدام أشطر رجل في تهديم العراق وتحويله الى خرابه والمستفيد الاساس هي العدو الازلي للعراق وهي اسرائيل حيث جذور العداء تعود الى مملكة بابل . ذهب صدام الى مزبلة التأريخ لكن الضرر الذي سببه هائل .
أضف تعليقك هنا
اسم الكاتب
e-mail
التعليق
        لوحة المفاتيح العربية arabic keyboard
الرئيسية  ♦   الشأن العراقي  ♦   أخبار العالم  ♦   لقاءات  ♦   اقتصاد  ♦   اسلوب الحياة  ♦   الفضاء الثقافي  ♦   علوم و تكنلوجيا  ♦   الصحة و الجمال
رياضة  ♦   منوعات  ♦   اخبار العراق  ♦   مقالات  ♦   مختارات بابل  ♦   استطلاع  ♦   بيانات  ♦   تقارير و تحقيقات  ♦   شخصيات مثيرة للجدل
اصدارات جديدة  ♦   بعيدا عن السياسة  ♦   وثائق  ♦   فنون  ♦   عالم المرأة  ♦   معرض الصور  ♦   اعلن معنا

من كتاب ( بابل ) : د. أحمد الخميسى د. أحمد أبو مطر د.أكرم عبدالرزاق المشهداني أياد الحسنى ♦  بان ضياء حبيب الخيالي بهاء الدين الخاقاني  د. تارا إبراهيم  جلال جرمكا جودت هوشيار د. جواد بشارة جواد البولاني   جواد العطار حيدر محمد الوائلى ♦  د.خالد العبيدي ♦  دانا جلال د. رافد علاء الخزعلى رياض هاني بهار زاهر الزبيدي زكى رضا ♦ زهير الفتلاوى زهـدي الـداوودي د . لطيف الوكيل ساهر عريبى سامي الأخرس سعد الكناني د. سيّار الجميل صادق البلادى صافى الياسرى د. صباح قدورى صائب خليل شروان الوائلي ♦ كامل زومايا محمد جواد شبّر محمد قاسم الصالحى محمد ضياء عيسى العقابي نبيل رومايا  نبيل الحيدرى نبيل عودة نزار جاف   عبدالله علي الأقزم د. عبد الجبارمنديل عمار منعم طارق حربي عبدالغنى على يحيى عدنان الأسدى هادى جلو مرعى هــاتف بشبــوش هيثم القيم وجيه عباس