بــابل
Babil
الرئيسية أخبار العالم اقتصاد الفضاء الثقافي علوم و تكنولوجيا الصحة و الجمال رياضة
 
اجعلنا صفحة البداية
من نحن اتصل بنا اعلن معنا
في بـابـل اليـوم مرحبا بكم فى بابل ♦ ♦ ♦ أول صحيفة يومية الكترونية عراقية حرة مستقلة ♦ ♦ ♦ صوت الأغلبية الصامتة فى العراق ♦ ♦ ♦ خطة أمنية أميركية للعبادي سيعتمدها للسيطرة على الانفلات الأمني في البلاد   ♦♦♦   واشنطن تعيد ترتيب أوراقها وتحقّق نصراً سياسيّاً على طهران في بغداد   ♦♦♦   قوات البيشمركة تستعيد السيطرة على سليمان بك   ♦♦♦   داعش يعلن إلغاء حدود سايكس بيكو بين العراق وسوريا وتشكيل ولاية الفرات   ♦♦♦   الجلبي : ميزانية المالكي السرية 7 مليارات دولار غير خاضعة لرقابة البرلمان   ♦♦♦   كتلتا المطلك والجبوري تنسحبان من مفاوضات تشكيل الحكومة احتجاجا على مجزرة جامع مصعب بن عمير بمحافظة ديالى   ♦♦♦   وزارة التربية : العام الدراسي الجديد يبدأ في الثاني والعشرين من ايلول المقبل   ♦♦♦   ميليشيا ارهابية شيعية ترتكب مذبحة مروعة داخل مسجد للسنة في ديالى   ♦♦♦   عائلة بلقيس الراوي زوجة الشاعر نزار قباني تحضر لمقاضاة المالكي بتهمة قتل ابنتهم    ♦♦♦   داوود اوغلو : احبطنا محاولة المالكي القيام بأنقلاب عسكري في بغداد   ♦♦♦   23 مقرباً من بارزاني في الخطوط الأمامية لجبهة القتال    ♦♦♦   حنان الفتلاوي:ائتلاف القانون يمر في وضع لايحسد عليه والمالكي يمر بحالة من الهستريا وقد يصاب بالجنون    ♦♦♦   بعد المرجعية ..إعلام الحرس الثوري الإيراني : لا أحد يريد المالكي في العراق    ♦♦♦   الاهرام ويكلي: انتخابات العراق .. زورت لصالح المالكي   ♦♦♦   صحيفة اميركية : ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، صاغت خطة لتشكيل جيش عراقي تفترض تقسيم البلاد لاقاليم   ♦♦♦   منظمة دولية تتهم الجيش العراقي باستخدام براميل متفجرة في الانبار   ♦♦♦   انطلاق اربع طائرات ألمانية محملة بالمساعدات العسكرية الى اقليم كردستان   ♦♦♦   داعش طوق نجاة لنوري المالكي   ♦♦♦   صحيفة نيويورك تايمز 10 أسباب تصعب فوز المالكي بولاية ثالثة !   ♦♦♦   البيشمركة تسيطر على كامل مدينة جلولاء بعد هجوم كبير من عدة محاور   ♦♦♦   تقرير: طهران تتجند لتنصيب المالكي على راس الحكومة العراقية وعراب التوليفة قاسم سليماني   ♦♦♦   هذه صورة زوجة ( الخليفة ) أبو بكر البغدادي   ♦♦♦   الجنرال اوستن للمالكي : أنتم تحولون البلاد الى قرية إيرانية   ♦♦♦   بالفديو : ملكة جمال الكون ترتدي مايوه قيمته مليون دولار   ♦♦♦   سائحة فرنسية تظن نجم هوليود ريتشارد كير متسولاً وتمنحه قطعة بيتزا
بحث متقدم
2/9/2014 نحن نستخدم نفس الحروف ولكن كلماتنا مختلفة www.babil.info
مقالات
  جــودت هوشـيار
هل يمكن تجاوز التحديات الوجودية بتوزيع الحقائب الوزارية ؟
  محمد عبد الله
هل يفعلها المالكي ليستعيد كرامته واحترامه ؟
  زهير الفتلاوي
اياد بنيان لا يستحي
  نص: آلان دييكوف* ترجمة: عزالدين عناية**
علاقة الدين بالسياسة في الفكر اليهودي
  ساهر عريبي
أين مختار العصر؟
  فاتح شاكر الخفاجي
أنتبهوا لتعليقاتكم ... فقد تحاكمون عليها وفق المادة 4 أرهاب !!!!!
  د.خالد ممدوح العزي
روسيا والعقوبات الاقتصادية ؟
   عبدالغني علي يحيى
خرافة المحافظات الست المنتفضة ودلالاتها التوسعية والعنصرية
  بيل هايس - ترجمة ـ أحمد شافعي
لماذا يتوقف المبدعون فجأة عن الكتابة؟
  د.صباح قدوري
ملاحظات ومقترحات بشأن اقتصاد العراق...للحكومة المرتقبة
  د.هاشم عبود الموسوي
مستقل ... ولكني أرشحُ نفسي لإحدى حقائب الوزارات
  سلام كبة
القوات المسلحة العراقية اليوم الوليد الضال للشعب العراقي
  د.خالد ممدوح العزي
الاستقلال حلم الشعب الاوكراني
  فاطمة العيساوي
للتذكير ... الصحافة مهنة محترمة
  طارق الهاشمي
فشل المالكي... فهل سينجح العبادي؟
  زهير الفتلاوي‎
هل ( يعض ) العضاض أصحاب المولدات الاهلية .؟!
  حميدة مكي
ذي قار بيتآ لكل العراقيين
  عبدالغني علي يحيى
الفرصة الذهبية الحالية لدحر داعش أم لأستقلال كردستان؟
  جان عزيز
داعش والصحاف والديموقراطية
  ساهر عريبي
محاكمة المالكي بتهمة الخيانة العظمى
د. نزار احمد تحديات حكومة المالكي الثانية 2010-11-12

ما دار من تجاذبات وتقاطعات وتدخلات خارجية خلال الاشهر الثمانية الماضية سببه نقوصات الدستور وتقارب مقاعد القوائم الفائزة. ومع هذا فالحكومة القادمة هي حكومة شرعية ونتاج اختيار الشعب. بعد اكتمال تسمية اقطاب الحكومة سوف اخصها مقالا مفصلا ولكن وبما ان هذه الحكومة وكما كانت حكومة الخمس سنوات الماضية هي حكومة شراكة (محاصصة) لذلك فأن نجاحها او فشلها في تحقيق اماني الشعب يعتمد على الرغبة الوطنية لمكوناتها, فان وجدت نجحت هذه الحكومة, اما اذا كانت مشاركة الجميع او جزء من مكوناتها كانت لغرض وضع العراقيل والمصالح الفئوية ونيل المناصب فأن مصيرها الفشل سواءا قادها المالكي او علاوي او عبدالمهدي او احد انبياء السماء. الى ذلك فأن الحكومة والبرلمان القادمتين امامهما تحديات واوليات جمة من اهمها:

1: الملف الامني والذي اصبح عبارة عن حرب غير معلنة بين السنة والشيعة وبين ايران والسعودية.
2: تعديل الدستور وتشريع قانون ثابت ومنصف للانتخابات وقانون الاحزاب.
3: تحسين ملفات الخدمات كالصحة والكهرباء والنقل
4: زيادة صادرات العراق النفطية
5: احتواء الطائفية
6: انعاش الاقتصاد والتقليل من معدلات البطالة والفقر
7: تقليص الفجوات الاقتصادية بين فئات المجتمع العراقي بدءأ بتقليص رواتب المسؤولين والمراتب العليا.
8: احتواء الفساد
9: استقلالية القضاء والاعلام
10: ايجاد حلول مرضية للملفات العالقة بين الاقليم والمركز.
12: الاسراع بانجاز التشريعات المعطلة وخصوصا قانون الموارد الطبيعية والاستثمار وحماية الصحفيين وغيرها.
13: الحد من التدخل الخارجي
14: بناء قدرات الجيش العراقي
15: انهاء العمل بالمنسوبية والمحسوبية والمحاصصة الطائفية
16: انعاش المنتج المحلي (صناعة, زراعة, سياحة)
17: غلق ملف البعث بصورة نهائية وذلك عن طريق تسريع محاكمة البعثيين المتلطخة ايديهم بدماء العراقيين ومنح من لم تتلطخ ايديهم فرصة ثانية في حالة تنصلهم من الفكر البعثي وايمانهم بالعملية السياسية.
18: محاسبة من اهدر المال العام او ارتكب جرائما خلال الثمان سنوات الماضية.
19: انعاش الحس الوطني لدى المواطن العراقي
20: التقليل من الممارسات والشعائر والشعارات الدينية والسياسية والقومية التي تؤجج النعرات الطائفية.
21: الاهتمام بالجانب الترفيهي للمواطن العراقي
22: كفاءة ونزاهة ووطنية الاداء



صفحة للطباعة
التعليقات
ابو محمد الراشدي حقيقة الفريق فاروق الاعرجي
بسم الله الرحمن الرحيم انا اود ان اوضح بعض النقاط التي وردت في هذه المقالة واقولها والله على ما اقول شهيد .. انا معرفتي بالفريق فاروق منذ سنة 25/10/1965 التحاقنا بالكلية العسكرية دورة 45 انه طالب هادئ ذو اخلاق عالية واشتغل في صنف المشاة حتى رتبة عميد واحيل على التقاعد سنة 1993 وبعد الحرب الامريكية على العراق وفي زمن السيد وزير الدفاع سعدون الدليمي عين مستشارا عسكريا للسيد الوزير برتبة لواء وهو استحقاقه وفي سنة 2006 نقل الى مكتب القائد العام للقوات المسلحة مديرا للمكتب بعد ان نقل السيد الفريق الركن عبود كنبر الى قائد عمليات بغداد . انا اجزم واقسم ان الفريق اول فاروق مثلا للنزاهة والخلق القويم وليس لديه اي شائبة . اما قطعة الارض في المنصور فهذا اور من الدولى بتوزيع قطعاراضي سكنية للمسؤولين وهو واحد منهم . قطعة الارض التي شيدت عليها صيدلية محمد فاروق بمساحة 4*4 متر استؤجرت من قبل ولده الصيدلي لان المنطقة الخضراء بحاجة الى صيدلية لسكانها . تمسكه باللواء الركن جبار لكفائته واخلاصه وحرصه وقد كوفئ اللواء الركن جبار من قبل دولة رئيس الوزراء لحرصه وابداعه في بناء السور في مدينة الكاظمية وهذا يدلل على مدى تمتعه بالابداع والمتابعة مما يجعل مرؤسيه يتميكون به سواء الفريق اول فاروق او غيره . الاشراف على امن المنطقة الخضراء هذا شيئ عظيم حيث ان الاعداء شهدوا بكفاءة الصباط والجنود العراقين الذين استلموا مهام حماية المنطقة الخضراء من القوات الامريكية واللحمد لله لم يحدث اي خرق امني منذ استلام اللواء العراقي البطل 56 المهام من القوات الامريكية ولم يكن ذلك بمحض الصدفة وانما اتى بتظافر الجهود والمتابعة الميدانية للسيد الفريق اول فاروق وتعاون ضباطه والجنود وكانت المكافئات للجيدين والعقوباد والارشاد للسيئين والحمد لله تسير الامور على افضل ما يرام . اما التشهير بالقادة العسكريين الذين يضحون بانفسهم ويسهرون الليالي على راحة المواطنين على اساس الحرية والديمقراطية فهذا مرفوض رفضا قاطعا في كل الانظمة في العالم لان العسكري اقسم بالولاء للوطن والحفاظ على حماية الشعب . وشكرا ونسأل الله ان يكشف الحقاق للشعب والمسؤولين .
الشمريgreatalih@yahoo.com
بسم الله الرحمن الرحيم احيي الاخ ابو محمد الراشدي واقول مع الاسف عندنا بالعراق المبدأ محاربة كل ما هو صحيح ونزيه من قبل بعض الفئات التي لا تريد الخير فحيا الله السيد الاعرجي ولواء 56 البطل هذا اللواء المظلوم اعلاميا حيث تقوم بعض الجهات بالصاق التهم التي ما انزل الله بها من سلطان ومن الله التوفيق
أضف تعليقك هنا
اسم الكاتب
e-mail
التعليق
        لوحة المفاتيح العربية arabic keyboard
الرئيسية  ♦   الشأن العراقي  ♦   أخبار العالم  ♦   لقاءات  ♦   اقتصاد  ♦   اسلوب الحياة  ♦   الفضاء الثقافي  ♦   علوم و تكنلوجيا  ♦   الصحة و الجمال
رياضة  ♦   منوعات  ♦   اخبار العراق  ♦   مقالات  ♦   مختارات بابل  ♦   استطلاع  ♦   بيانات  ♦   تقارير و تحقيقات  ♦   شخصيات مثيرة للجدل
اصدارات جديدة  ♦   بعيدا عن السياسة  ♦   وثائق  ♦   فنون  ♦   عالم المرأة  ♦   معرض الصور  ♦   اعلن معنا

من كتاب ( بابل ) : د. أحمد الخميسى د. أحمد أبو مطر د.أكرم عبدالرزاق المشهداني أياد الحسنى ♦  بان ضياء حبيب الخيالي بهاء الدين الخاقاني  د. تارا إبراهيم  جلال جرمكا جودت هوشيار د. جواد بشارة جواد البولاني   جواد العطار حيدر محمد الوائلى ♦  د.خالد العبيدي ♦  دانا جلال د. رافد علاء الخزعلى رياض هاني بهار زاهر الزبيدي زكى رضا ♦ زهير الفتلاوى زهـدي الـداوودي د . لطيف الوكيل ساهر عريبى سامي الأخرس سعد الكناني د. سيّار الجميل صادق البلادى صافى الياسرى د. صباح قدورى صائب خليل شروان الوائلي ♦ كامل زومايا محمد جواد شبّر محمد قاسم الصالحى محمد ضياء عيسى العقابي نبيل رومايا  نبيل الحيدرى نبيل عودة نزار جاف   عبدالله علي الأقزم د. عبد الجبارمنديل عمار منعم طارق حربي عبدالغنى على يحيى عدنان الأسدى هادى جلو مرعى هــاتف بشبــوش هيثم القيم وجيه عباس