جريدة بــابل


قراءة في دليل النسيان قبل بلوغه!!! .. نسيان كوم أحلام مستغانمي
محمد وليد الامام 2010-04-26
 

 Your browser may not support display of this image.   أحبّيه كمــا لم تحبّ أمرأة   وإنسيه كما ينسى الرجال

اسماء عندما تصحب بنتاجها فأنها ترتبط بـأستعادة الذاكرة لسلسة من الابداع لا تقبل تحت اي ظرف ان تنسى بل قد تقبل التأجيل والترقب لعمل آخر لا يقل ابداعاً ، فحينها نقبل ان ننسى دون هجر لما قرأنا من اعمال لا تقبل ان تمحيها الذكرة مهما قدمت ، وما الفائدة من رغبة النسيان الا التوق، والترقب واللهفة، فأما نسيان احلام مستغانمي فلم يفلح ان يطبق اعمالها وبقى على حد سلوكيات الرجال تجاه من احبوا فقط.

هذا ما قدمته لنا الكاتبة المبدعة أحلام مستغانمي في عملها الاخير الذي اعلنت فيه موقفاً ربما تخمر في ذهنها منذ اول رواياتها المسكونة في اكثر من ذاكرة وان عبثت بها الفوضى الا انها لم تكن يوما عابرة في اذهاننا. فسعت الى تعزيز مفهوم النسيان لعلاج اسقمها الهجر وأضمأها عطش المشاعر.

تلك الاديبة الراقية القادمة من المغرب العربي المتشبعة بثقافة الغرب والدراسة في مؤسساتها التعليمة وتنال شهادتها العليا بعلم الاجتماع. تلك الدراسة التي اتاحت لها اعتماد المنهاج الرصينة بالرصد والتحليل للظواهر المرتبطة بالمجتمع الشرقي الذي نالت منه بالنقد السلوكي والاجتماعي باعمالها الادبية والقصصية فلم تعد بحاجة الى متخصص في بحثها في السلوك الى متخصص سوى ذاتها الناقدة والمتحسسة بالمقارنة الانسانية ويكون لنتاجها وقعاً على القراء بالقبول المعرفي والوجدان الذاتي خاصة ان امتزج بالضرب الجنوني في المعالجة قبلته واحبته الاديبة في وصف نزار قباني لها بالجنون الذي تقف خلف الاعمال الابداعية لها.

طلت علينا أحلام مستغانمي بكتاب شغل المجالس الادبية بصدوره لما حمل من افكار تحدت بها بيئة ادبية عكفت فيها ان يكون التعبير عن الهواجس والرغبات مختص بالجنس نفسه لحين ما اقدمت أحلام مستغانمي على ان تكون لسان المتكلم لرجل بكل تفاصيل حياته ونضاله الرجولي في عدد من رواياتها ، وتطل بعدها بكتابها المتمم لمسيرتها في المعالجة الادبية المتميزة. عودة لتخبر القارئ بكل ما لم تبوح به في كتبها السابقة.وتفجر بركاناً تفجر من الاهمال المتعمد رامية بحمم الغضب عاليا ومنصهرات الوجدان تسيل في ارضي العاشقين تحفر فيها تأكل وتمزج وتحرق كل ما تصادفة وبالتالي يتجمد بالنسيان هذا المقصد اللغوي من الهجران.

كتاب النسيان باللحن والكلمة!!!

لابد من الاعتراف ان هذا الكتاب قد اعد له اعدادا متميزا وبوسائل غير اعتيادية أومتعارف عليها بالانتاج العربي اذ أعتمد على عصرنة الانتاج والتوزيع بالفكر والتنفيذ من خلال متخصصين بالتسويق للعمل والترويج له قبل طرح العمل الى الجمهور، فقد سبق العمل نوع من الحملات الدعائية المنتظمة ضمن خط مدروس للمساهمة الفاعلة في العمل حتى قبل توفره بالاسواق باطلاق موقع الكتروني يحمل اسم الكتاب neesyan.com ويكون ملاذ لمن اراد النسيان واستطاعت من خلال تظاهرة نسائية ان تستجمع عدد كبير من المناصرين للوقوف امام غطرسة الرجال. في اضافة محدثة لموضع قديم قدم الازل. ولا يزال هذا الموقع محتشداً بالاسماء والافكار في مينيفستا نسائية.

بالاضافة الى طريقة مبتكرة في الترويج السمعي بأنتاج موسيقي غنائي للفنانة جاهدة وهبه التي غنت احلام مستغانمي قصيدة ونثرا وافكار ملتهبة، غنت النسيان من الحانها وتوزيع عدد من اشهر الموزعين حتى يكون انتاجا عالي الجودة وبصيغة كلاسيكية وأرفقتها كتابها بقرص مدمج لكي تستمتع الكتاب قبل بلوغك القراءة ويكون رفيقاً اينما لا يمكن ان يكون الكتاب تقتل به زحام الطريق او طول الدرب اوتستعين به للانتظار املا بالنسيان. وتلقاه ثانية بين السطور اثناء القراءة.ليكون ما سمعت جزء من ذاكرة الكتاب.

كتابها الذي اطلقت عليه اسما بمنتهى الذكاء ينم عن ادراك متنامي وحس ابداعي يتقبل التاويل والتحديث اطلقت عليه اسم نسيان.com وبهذا فقدامسكت بهذا بمفتاحٍِ تأويلياً للموقع او نسيانكم يا من لا تستحقون الذكرى يا قوما استسهلتم الغدر والهرب الا من استثنيت ممن استشهدت باقوالهم من الرجال.وطوعتها للموضوع.

النسيان الثيمة التي اعتمر بها كتاب أحلام مستغانمي هو مقدمة مطولة في رحلة الكاتبة في عشقها المجنون الذي غالبا ما تثريه منذ البداية بدعائم فكرية غاية بالنضوج تأخذ القارئ فيها الى تأملات طويلة وحركة غير محدودة لمفهوم تجيد استخدامه في افكار غاية بالابداع تطرحة بمفردات بسيطة ولغة راقية  عصرية بالمفردات الرائجة تطرح بها افكار عميقة وتدرج بالفكرة احداث لرواية او احداث قصة لكسب ولاء القارئ الباحث عن السرد في قبول الحدث الفكري.

النسيان بين فصول الحب

مماثلاتها في تطويع المفاهيم اخذتها الى مماثلة حالة الحب بفصول السنة فللحب فصول هي........

فصل اللقاء والدهشة ..... ربيع الحياة

فصل الغيرة واللهفة ..... صيفها

فصل اللوعة والفراق ... الخريف

فصل روعة النسيان .... الشتاء

هي متداخلة الا النسيان فانه يفيض على الفراق ويتوحد و يتهيئ للوقوع بالحب بهذا تشكلت تلك الدائرة واختلفت المساحات لنفس التكوين الذي افرز عدد من المعالجات كان النسيان ضرورة افرزها لامبالية ديمومة العلاقة من قبل الرجال.

انه الاكتشاف الاكبر الذي افرزته معانات النساء من غدر الذاكرة وعلة المعتل بالهوى مثل النظرة الصوفية لعوالم المحبين من ثقب الذاكرة وخصيمها النسيان.

فكرة ومنهج

تضمن الكتاب 325 عنوانا لموضوعات تتمحور جميعها حول النسيان باعتباره ثيمة الكتاب، تلك العناوين ليس هي بفصول اومشاهد او مباحث او حتى طقطوقات، انما هي معالجة تعتمد افكارا تثيرها مقولة افتتاح وان لم تكن ذات مساس بالنسيان تقوم الكاتبة بازاحاتها البارعة بالتاويل والصياغة المحكمة لتكون ضمن موضوع النسيان وان كان موضوع المعالجة هو حذاء ضيق أو طريقة تحضير طعام فأنها تتعامل معه وكأنه مكتوب لهذا الغرض.

أقوال ، حكم، اشعار، مواعظ مقتبسات من شخصيات  في السياسية او الادبية او التاريخ، فقد تضمن الكتاب اقتباسات من اقوال شخصيات عربية واجنبية مثل محمود درويش و الفريدكابوس وابو نؤاس وولادة بنت المستكفي وغابريل غارسيا ماركيز وتضمن حتى شخصيات دينية مثل الامام علي او كونفوشيوس وشخصيات في السياسة مثل ايزينهاور والادب مثل غادة السمان ونزار قباني والعديد غيرهم بالاضافة الى اقوال واقتباسات من كتبها. السابقة كلها وظفتها بالاستشهاد او الازاحة  للربط بموضوع النسيان، تقوم بأستخدامه بكل تداعيات سياقه في سياق النسيان بهذا تتفتح ابواب من مرافقات افكار المقتبس، وان حدث وخلصت بما استقت من الاقتباس توجهت بنصيحة للنساء منها تجنب الغضب او عدم الاستجابة السريع وغيرها او انها تصل الى نوع من الاعتلال تنتهي اين ما بدءت في اشارة ذكية ان حالة منها سقيمة دون روؤية او تقترح لها ادعية تناسب انواع من النساء لكل من التقية والمهبولة والشريرة والمؤمنة والمظلومة لكل منهن دعاء الى الله يكون خصمه الرجل حيث يكون النسيان شأناً نسائياً بأمتياز.

تصدت احلام مستغانمي الى النسيان بأعتباره طرفا بثنائية التضاد التي تكملها الذاكرة، هذا المنهج الذي انتهجته التفكيكية في مرحلة من مراحلها بالتقديم او التأخير لواحدة من الثنائيات المتضادة واعتبار احدها سبباً الى الثانية والعودة ان يكون المسبب هو الاعتلال لتهز القناعات بالاسباب والعلل التي تغلق على واحدة من تلك الثنائيات للانطلاق نحوها بالبحث والتشريح والتمعن بما تخفيه العلاقة الطبيعية مع نقائضها.

لتلك الثنائيات الضدية مدلول في فكرة احلام تحيله الى الجنس الكتابي بواقع مدلولات الكلمة من حيث انتمتئها اللغوي، فالذكرى اسم مؤنث توجهت خلاله الكتابة بميزة للنساء في عشقهن والنسيان مذكر يستسهله الرجال وتستعين به النساء على اساس ان النسيان أعتراف بالانكسار والبؤس العاطفي. انها الاعتمادية غير المباشرة الذي يستعين بها الرجل بأنثى الكلمة وتستعين بها المرأة بمذكر الكلمة.

كتاب النسيان قدمته احلام للمراءة لكي تستعين به على غدر الرجال،ووجدت فيه مفردة حلت بها مفاصل مهمة من سلوك الرجل في الحب مع من يحب، حتى تصاعد ايمانها بالنسيان سبباً لافعال جمة تفسر سلوك الرجال ونكرانهم للحب الى المستوى الذي اسست من خلاله جمهورية للنسيان محظورة على الرجال ونصبت نفسها رئيسة على تلك الجمهورية. فمرحى برئيسة عربية منتخبة على الذاكرة ومنصبة دون دون توريث او تزوير، استثمرت أحلام مستغانمي كل الاساليب السياسية المتعارف عليها في العالم العربي للوصول والاستثأر بالسلطة واساليب الاستمرار بالسلطة والتوريث متهكمة على النمط السلطوي والنفوذ المطلق وامكان استثماره في جمهورية النسيان التي ستستقطب جمهور النساء المبتليات بذاكرة الحبيب وتبشر الاخريات ان النسيان مرحلة قادمة رغم انغماسه الحالي بالحب.

لم تكن السياسة هي المجال الوحيد لتهكمها انما مارسته في جوانب تمس الدعاء في الدين واساليبه امتزج فيها الجد بالهزل معبرة من خلال النسيان عن رغباتها في توجيه النقد لبعض الاعراف والتي لم توازي بفعلها ما قدمته في التهكم السياسي.

استطاعت أحلام مستغانمي ان تكتب بالرجال بحرية وارتياح اكتسبته من تقمصها لدور الرجال والكتابة بلسانهم مستمدة من التجارب التي خاضتها في رواياتها السابقة التي كتبت بلسان بطل القصة فأدامت علاقات سابقة، جاهدت كبطل القصة، اقامت معارض الفن وانتشت بالمديح، ثملت وضاجت النساء كرجل فصارت اقرب الى تصورات الرجال وفهمهم للنساء وعندما هجر البطل محبوبته كانت هناك لتمسك بالاعذار، انها في حيواتها الاخرى كرجل رسمت العديد من خارطات الطريق للايقاع بالنساء، التسلي بهن ثم التخلص منهن، بهذا ضيقت الخناق على الرجال من واقعهم بعد ان كسبت ودهم كرجل.

وكنوع من الولاء ان يتضمن كتاب احلام مستغانمي القاصة والاديبة ، قصصاً قصيرة لعبرة او حكمة بهذا فقد برعت بوضع الحدث الروائي بفكرة شخصية توزعت احداثها المعدودة على فصول الكتاب فالحوار المنمق الذي يفيض تأسي وتشكي من الحبيب يتبعه فصولا عدة تفيض بها الكاتبة معالجة مشتقة من حياة الاخريات وممكنة التطبيق في حياة الصديقة، وركزت عدد من المواضيع في قصص قصيرة جدا عبارة عن هواجس ذات عبر معظمها لا يتطرق الى النسيان الا انها ذات اهمية في ترسيخ الدور الانثوي للمحبة وجفاء الرجال .

تلك الكاتبة الراقية لا تكتب لتعالج انما لتفتح باباً آخر سيكون اكثر جدلاً من السابق لموضوعه، تلك التي يبحث عنها المحبين ليتلقوا دروسهم في ارهاب المشاعر واذابة الجليد يصطفون في نسق ابجدي لن ترى قصيدته سوى أحلام مستغانمي.

دليل النسيان الموجه للنساء وممنوع تداوله من قبل الرجال، يبقى في تناول النساء كسلوى لان رجلاً يهجر محبوبته تاركاً لها الذكرى تعبث بها الى امرأة اخرى قد تكون سبب في خذلان الاولى اي ان النسيان وراءه امرا’ واداته الرجال، توعدت أحلام مستغانمي بنات جنسها ان لن يسعين للنساء بكتاب الفراق ليستع

 

 

الموقع ليس مسئولا عن محتوى المقالات المنشورة www.babil.info